وطنية – أصبحت قاعة الجمباز في وحدة الأنشطة الرياضية في بئر حسن، جاهزة لإستضافة منافسات الجمباز الفني والإيقاعي ضمن الجمنزياد المدرسي العربي الأول ،الذي يقام في بيروت من 6 إلى 15 أيلول المقبل، وذلك بعدما وفرت اللجنة المنظمة كل ما يلزم ليكون هذا المرفق بأحلى صورة. فزائر المكان للاطلاع والمعاينة يسر بما يشاهد، فقد باتت القاعة تتمتع بمواصفات دولية متكاملة، خصوصا بعدما إستقدمت المعدات الحديثة المطلوبة.

ويبلغ طول القاعة 32 مترا وعرضها 18 مترا، وتتسع مدرجاتها لألف متفرج. وسيتبارى التلامذة العرب المشاركون على 6 أجهزة للذكور، هي: حصان الحلق والفطر، العقلة، الحلق، الحركات الأرضية، طاولة القفز، المتوازي. وأربعة أجهزة للإناث هي: الحركات الأرضية، طاولة القفز، عارضة التوازن، والمتوازي مختلف الإرتفاع.
وستقام منافسات الجمباز الإيقاعي على بساط مربع(14×14 مترا)، وتتضمن تأدية خطوات وحركات بواسطة الشريط، الطوف، الطابة والصولجان والحبلة.

وسيتمثل لبنان في البطولة بأربعة منتخبات: منتخبان”أ” و”ب” لكل من فئتي الـ12 سنة والـ14 سنة، ويشرف عليها مدربون وطنيون وروس.

وكشف رئيس لجنة الجمباز الفني الأمين العام للاتحاد اللبناني للجمباز المدرب غسان ماجد، أن المنتخب اللبناني أصبح على أهبة الاستعداد لدخول البطولة وعينه على إحراز ميداليات. وقال: “باشرنا الإستعداد في الأول من تموز الماضي بحصص تدريبية يومية لمدة ست ساعات وبإشراف طبيب إختصاصي، فضلا عن خبير روسي قدم خصيصا إلى بيروت وأمضى عشرة أيام مع المدربين واللاعبين”.

ورأى ماجد “أن الأجهزة التي ستستخدم في الجمنزياد مشابهة لتلك المعتمدة في بطولة العالم، مما سيساعد اللجنة المنظمة واتحاد اللعبة على تكوين منتخبات وطنية قادرة على النهوض والمنافسة بقوة عربيا وقاريا، مذكرا بأن لبنان يُعد من البلدان العربية الرائدة في اللعبة، وقد أحرز ميداليات ملونة عدة قبل عام 1975.

وشكر ماجد القيمين على وحدة الأنشطة الرياضية التابعة لوزارة التربية والتعليم العالي لتوفيرهم هذه القاعة الفريدة في لبنان وتجهيزها، مما يسهل “عودتنا إلى المنافسة إقليميا في المرحلة الأولى، ويسهم في إعداد جيل جديد يشكل نواة المنتخبات الوطنية حاضرا ومستقبلا”.

source: http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/301063/