الولد المتحمس للدراسة، الذي يصحو نشيطاً، ويغدو إلى المدرسة مكتمل الاستعداد، فيحقق أفضل النتائج في المواد الدراسية وفي الأنشطة اللاصفيّة، هو المتعارف عليه في لبنان بكلمة “شاطر” بالعربية الفصحى، و”شطـّور” باللهجة العاميّة المحليّة. وبما أن لبنان يستضيف الألعاب الرياضية العربية المدرسية الأولى للذكور والإناث الذين تقل أعمارهم عن 14 سنة أو “دورة الجمنزياد العربي الرياضي المدرسي الأول”، فإن “شطـّور” هو التلميذ المجتهد دراسيّاً والمتألق رياضياً في آن.

في الفترة ما بين 6 و15 أيلول 2017، سيكون “شطـّور” على موعد مع المجد، فقد أكمل تدريباته وارتدى ثيابه الرياضية ووضع الحقيبة على كتفيه والرباط على رأسه واتجه إلى الملعب ساعياً للفوز بميدالية لوطنه.

“شطـّور” هو التلميذ المجتهد.. وهو البطل الرياضي الذي يمثل المستقبل المشرق لوطنه.