أشاد المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للتربية البدنية والرياضة المدرسية بالجهود الكبيرة التي بذلها لبنان لإقامة الجمنزياد المدرسي العربي الأول، ولا سيما ما يتعلّق بالتنظيم والإستقبال منذ وطأت الوفود المشاركة أرض مطار الرئيس رفيق الحريري الدولي.

وثمّن المكتب التنفيذي المستوى المميز للفنادق والنقل الداخلي، كذلك حفلة الافتتاح الراقية التي عدّت سابقة يُحتذى بها، خصوصاً أن أداء تلامذة المدارس شكل غالبية مكوناتها، مما جسّد فعلياً فكرة الجمنزياد وأهدافه. وبناء عليه، هنّأ المجتمعون المنظمين باعتبار ما ظهر حتى الآن مؤشراً إيجابياً الى نجاح الفعاليات، متمنين على الجهات التي ستستضيف نشاطات الاتحاد مستقبلاً أن تستوحي من الأفكار التي أطلقت في حفلة الإفتتاح في بيروت.

وكان الرئيس التنفيذي للاتحاد العربي الدكتور مازن قبيسي ترأس إجتماع المكتب التنفيذي الذي عقد في الوحدة الرياضية في بئر حسن، وحضره: الأمين العام ادريس فتحي، رئيس اللجنة العلمية يحيى الصايدي، رئيس لجنة الاخلاقيات والمنازعات الدكتورة ايمان محمد حسن، رئيس لجنة رياضة ذوي الحاجات الخاصة الدكتور خالد البكار، رئيس اللجنة الفنية العليا وليد عايش السلامين، مستشار الاتحاد العربي سعيد بن سند السند.

واستعرض المجتمعون الظروف التي يعمل خلالها الاتحاد حالياً، وأجمعوا على أن الأوضاع السائدة في بعض البلدان إنعكست سلباً على أسرته. كما صدرت في نهاية الاجتماع مقررات عدة، من أبرزها: تطوير الجانب الإعلامي فيما يتعلّق بعمل الأمانة العامة. التركيز على الفئة العمرية التي استهدفها الجمنزياد لأنها لبنة أساسية للنشاط المستقبلي. الموافقة على مشروع الشراكة مع رابطة رواد الرياضة العربية للاستفادة من خبرات أعضائها بصفتهم مسؤولين رياضيين سابقين، خصوصاً أن من بينهم شخصيات مسؤولة في قطاع النشاط العربي المدرسي في بلدانها. إقرار التصوّر الجديد لإعادة هيكلة اللجنة العلمية، والتصوّر الجديد لما يجب أن تكون عليه مستقبلاً المجلة العربية للرياضة المدرسية التي يصدرها الاتحاد سنوياً.